مواد مكتوبة: شهادات

ثلاثة شهداء - الصف الثامن - مدرسة الفاخورة الإعدادية
2008

زكريا بارود  و حسن النجار

فقدنا ثلاثة من زملائي في الفصل، بشار يجلس خلفي تماماً، عصام بجواري، وعاهد يجلس أمامي. ...المزيد

من أجل صورة لم ألتقطها
2008

محمد  مسلم

في صباح يوم مشمس من أيام غزة الباردة الداكنة، ذهبت كي أوصل والدتي إلى مكان ما.  بقيت في السيارة منتظراً عودة الوالدة، فصادف وقوفي أمام مشهد من مشاهد الدمار الممتدة على طول وعرض قطاع غزة الصغير.  لم يُثر الدمار انتباهي، فقد بات مشهداً مألوفاً، ما شدني مشهد على جدار أمامي، علمان لبلادي أحدهما بكامل بهائه، والآخر جانبه مهترئ وممزق.  التقطت كاميرتي وغادرت السيارة، قطعت الشارع لأبتعد قليلاً لوضع المشهد بداخل كادري، لكنه لم يرقْ لي كثيراً، ويا لحسن حظي أنني لم ألتقط هذه الصورة. ...المزيد

عن الحرب ... والخراء
2008

نعيم  الخطيب

أسكن حي تل الهوا (أي الهواء) في مدينة غزة، وكم يغيظني البعض عندما يخطئون في تهجئة عنواني، فيبدلون الألف الممدودة بألف مقصورة، والذي في تقديري قد استفز البعض لتغيير اسم الحي إلى "تل الإسلام العظيم"، والذي تستفزني بدورها لفظة "العظيم" في ...المزيد

غزة .. شتاء من رصاص
2008

فايز السرساوي

نذهب للكتابة دونما سابق تخطيط لخارطة البوح، دونما انتباه لمشاكسة التيار الكهربائي المتغطرسة التي تنسيك في بعض الأحيان ضرورة حفظ السطور التي دونتها للتو ...المزيد

ليلة أحرّ من الجمر وأطول من العمر
2008

إبراهيم  النجار

ليست قصة خيالية أو من أفلام الأكشن أو أفلام الرعب المشهور بها المخرج هتشكوك، ومع ذلك مرت بالنسبة لنا على خير وعلى غيرنا دمار وحرائق وتشريد. ...المزيد

مشاهد حرب .. في غزة
2008

شريف سرحان

في إحدى المرات التي صعدت فيها إلى سطح منزلي المرتفع، لتصوير مشهد من القصف المتتالي على غزة، كانت معي صغيرتي التي قالت لي: "بابا شوف هيها الطيارة" ... ثم قالت: "هيو الدخان ... صور بابا ... صور ...".   ...المزيد

ضوء الشمعة يثير حفيظة الموت
2008

جهاد الشرقاوي

بينما كانت الدبابات تقصف وتقتل عدداً من سكان الحي (تل الهوى)، وتخرب منازلهم -كانت أجساد الأطفال ترتعش- لم نتمكن من إشعال الإضاءة، فلو حدث وأضأنا المكان لطالتنا القذائف، فالجنود الإسرائيليون يرصدون ويطلقون النار علي أي مصدر ضوئي بواسطة أجهزة الرؤيا الليلية، أو أي شيء متحرك فمن الذي يستطيع أن يشعل شمعة في الظلام داخل منزلة؟! (هذا يعني أنه يشكل خطراً على الجنود!) ويعرض منزلة للقصف المباشر، ما يعني القصف بالقذائف الثقيلة الموجهة ... لم تعد الكهرباء متوفرة ولا خطوط الهاتف والإنترنت ولا حتى الوقود أو غاز الطهي. ...المزيد